fbpx
كيف تبدأ مشروع جديد في قطر ؟

كيف تبدأ مشروع جديد في قطر ؟

كيف تبدأ مشروع جديد في قطر ؟ من أين تبدأ مشروعك ؟ كيف تجعله ناجحًا ؟ جميعها أسئلة تتبادر إلى أذهان كل من يفكر في بدء مشروع جديد في قطر.  ففي كثير من الأحيان يمكن أن يكون بدء مشروعك مهمة صعبة وغالبًا ما يكون من الصعب عليك معرفة من أين تبدأ!

في هذه المقالة سوف نرشدك إلى بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك البدء في اتخاذها لتضمن لك إنجاز مشروعك في الوقت المحدد وبصورة جيدة.

كيف تبدأ مشروع جديد في قطر ؟

قد أفادت إحدى الدراسات التي أجريت على المشروعات الجديدة بمختلف أنواعها أن 80% من هذه المشروعات يتم إغلاقها في أول عام ونصف من إنشائها، و20% فقط منها هي التي تستمر وتنجح. وهذا يدل على أنه أيًا كان المشروع الذي ترغب في البدء به؛ فيجب عليك التحلي بالصبر والعزيمة. كما يتعين عليك الالتزام ببعض العوامل والخطوات التي تساعدك على نجاحه.

كيف تبدأ مشروع جديد في قطر بنجاح ؟ (خطوات بدء مشروع ناجح في قطر)

أولًا: قم بتحديد فكرة المشروع

لكي تستطيع النجاح في بدء مشروع جديد في قطر، يجب عليك أن تحدد فكرة واضحة لمشروعك تستطيع أن تبني عليها باقي الخطوات التالية. فابحث عن احتياجات الجمهور من حولك؛ وحدد أيًا من هذه الاحتياجات يمكنك تنفيذ مشروع لها، فعلى سبيل المثال إذا كان الجمهور من حولك يحتاج إلى متجر لشراء منتجات الكيتو دايت الرائجة في الوقت الحالي ففكر في إنشاء هذا المتجر.

ولكن، إذا تبادر إلى ذهنك فكرة أي مشروع؛ فيجب عليك أولًا أن تحدد ما إذا كان لديك خبرة كافية به أم لا. فإذا كان لديك خبرة كافية به سيساعدك ذلك على تخطي العديد من الخطوات الأخرى، أما إذا كانت إجابتك لا ولكنك ترغب في تنفيذ هذه الفكرة لأنها مميزة وغير رائجة – على سبيل المثال – ففي هذه الحالة يجب عليك تجميع كافة المعلومات الكافية والوافية عن هذه الفكرة.

كما أنه يجب عليك سؤال أصحاب الخبرة في هذا المجال عن مدى نجاح هذه الفكرة لتستطيع تطوير فكرتك وخلق سوق وميزة تنافسية لها.

أما إذا كنت ترغب في تنفيذ فكرة مشروع موجودة بالفعل ولكنك تمتلك الخبرة الكافية بها وترغب في أن يكون لك كيان بها، فمن المهم للغاية أن تعرف كيف تتميز بها؛ وكيف تقدم خدمة جديدة أو تطور من الخدمات الموجودة حاليًا لكي تستطيع أن تنفرد بها عن منافسيك وتقدم ما هو جديد لعملائك المستهدفين.

ثانيًا: خطط لمشروعك جيدًا

أحد اهم عناصر الإجابة عن سؤال كيف تبدأ مشروع جديد في قطر ؟ هي التخطيط أو دراسة الجدوى، فهذه الخطوة هي التي ستحدد لك كافة الاحتياجات المادية والفنية والبشرية لتنفيذ مشروعك.

كما أنها سترشدك إلى الطريق الصحيح الذي يجب عليك أن تسلكه؛ فضلًا عن أنها ستساعدك على معرفة كيفية بدء مشروع تجاري ناجح في قطر مع الإيجابيات والسلبيات وعناصر النجاح به.

وتعتمد دراسة الجدوى على 3 خطوات وهي:

  1. الدراسة الفنية للمشروع.
  2. دراسة السوق أو الدراسة التسويقية للمشروع.
  3. الدراسة المالية للمشروع.
الدراسة الفنية للمشروع

لمعرفة كيف تبدأ مشروع جديد في قطر بنجاح، يجب عليك عمل الدراسة الفنية له والتي تعتمد على:

  1. تحديد حجم المشروع الذي ترغب في البدء به في قطر بناءً على ما تملكه من رأس مال.
  2. تحديد الإطار العام للمشروع لتستطيع تقدير حجم إنتاجيته وتوقع مدى زيادته أو نقصانه.
  3. توقع حجم الطلب على منتجاتك حتى تتجنب حدوث فجوة بين حجم منتجاتك وحجم الطلب عليها.
  4. تحديد احتياجات مشروعك من الوسائل التكنولوجية المتاحة مثل الآلات والمعدات التكنولوجية.
  5. معرفة نوع المواد الخام والوقود الذي سيحتاجه مشروعك.
  6. إقرار حجم العمالة التي تحتاجها لتشغيل مشروعك والتي تنقسم إلى عمال ماكينات وموظفين إدارة وملاحظين على العمال وعمال نظافة وسواقين وأفراد أمن وحراسة وغيرهم.
  7. تحديد وسائل النقل التي سوف تحتاجها لنقل المواد الخام إلى مصنعك أو متجرك وأيضًا لنقل منتجاتك إلى السوق والعملاء.
  8. معرفة متوسط الأجور الخاصة بالعمال والموظفين مع مراعاة عدم تقليل الأجر عن متوسط الأجور في المشروعات الشبيهة بمشروعك.
  9. اختيار وسائل الإنترنت والاتصال التي سوف تحتاج إليها.
  10. تحديد مكان المشروع مع مراعاة اختيار المكان القريب من العمال والموظفين واختيار مكان ذو مساحة مناسبة للتوسع في المستقبل.
  11. الاستعانة بمهندس أو أحد الخبراء لمساعدتك في التخطيط والتنظيم الجيد لمساحة مشروعك.
  12. تحديد التكاليف الخاصة بتأسيس المشروع من تكلفة الأرض أو المباني، وتكلفة تسجيل المشروع والمعدات والأجور والدعاية وغيرها.
  13. تحديد الجدول الزمني المطلوب لتنفيذ مشروعك بداية من مرحلة التعاقد وترخيص المشروع وإنشاء المباني الخاصة به نهاية بتحديد موعد صدور الإنتاج الأول لمشروعك.

مع العلم، أنه بعد القيام بهذه الخطوات يجب عليك مراجعتها جيدًا حتى تستطيع أخذ قرار تنفيذ المشروع أو تأجيله أو إلغائه.

الدراسة التسويقية للمشروع (دراسة السوق)

الدراسة التسويقية لمشروعك هي دراسة السوق من الناحية الكمية والنوعية من حيث حجمه وطبيعة العملاء المستهدفين والمنافسين وحجم المنافسة به. فمن خلال القيام بهذه الدراسة سوف تستطيع تحديد عملائك أو جمهورك المستهدف (الجمهور المتوقع أن يقوم بشراء منتجاتك) مع معرفة الخدمات والمنتجات التي تقدم في المشروعات الشبيهة بمشروعك لمعرفة الخدمة أو المنتج الغير موجود بالسوق والذي يمكنك أن تنفرد به.

كما أن الدراسة التسويقية تساعدك على التعرف على مدى قابلية الجمهور لفكرة مشروعك؛ ومدى احتياج المستهلك لما تقدمة من خدمات أو منتجات؛ ومدى قدرتك على تلبية هذه الاحتياجات.

ولكي تستطيع عمل دراسة السوق بنجاح يجب عليك اتباع التالي:

  1. دراسة المنافسين لك وتجزئة السوق.
  2. تحديد السوق والعملاء المستهدفين لمشروعك.
  3. معرفة مدى احتياجات السوق لمنتجاتك أو خدماتك مع مراعاة عدم إنتاج أو تقديم خدمة أو منتج موجود بكثرة في الأسواق.
  4. التعرف على منافسيك في السوق الحالي مع مراعاة أنه عند إنشاء مشروع جديد فيجب عليك ألا تعرض كافة الميزات التنافسية الخاصة بك في البداية لتجد ما يمكنك تقديمه من تطورات في المستقبل.
  5. قم باختبار منتجك قبل نزوله إلى الأسواق؛ وذلك من خلال عرضه على أحد الأسواق ليقوموا بتقييمه وتحديد مدى جودته وتقبله والسعر المناسب له.
  6. تحديد ميزانية الدعاية والإعلان الذي يجب عليك تنفيذه قبل نزول منتجك في الأسواق.
  7. معرفة كيفية استخدام عوامل المزيج التسويقي من أجل التأثير على فاعلية العملاء المستهدفين من حيث الشراء، وتتضمن عوامل المزيج التسويقي ما يلي:

عوامل المزيج التسويقي

  • المنتج الخاص بك: يجب عليك تقديم المنتج الذي يحتاجه العميل المستهدف لك بالإمكانيات والخدمات التي يفضلها وبالجودة المطلوبة مع الحرص على تطوير هذا المنتج أو الخدمة من حين لآخر في المستقبل بحسب ما يبحث عنه العميل.
  • الموقع المخصص لشركتك أو مصنعك أو متجرك: يجب عليك اختيار المكان أو الموقع المناسب لعملائك المستهدفين؛ فإذا كنت تفكر في إنشاء متجر لبراند أصلي – على سبيل المثال – فيجب عليك اختيار موقع راقي، كما أنه من الأفضل اختيار أقرب مكان لجمهورك حتى تستقطب أكبر عدد منهم لشراء منتجاتك.
  • سعر المنتج أو الخدمة: من الأفضل لعلامتك التجارية اختيار السعر المناسب لما تقدمه من خدمات أو منتجات، فلا تطمح في عرض منتجك بسعر مبالغ به (حتى لا يبعد جمهورك المستهدف عن هدفك وهو الشراء) أو بسعر زهيد (حتى لا تقلل من قيمة منتجك أو خدمتك في نظر جمهورك).
  • مكانتك: إذا كنت تمتلك موقعًا إلكترونيًا على سبيل المثال، فمن الضروري الاهتمام بتصميم الموقع بشكل احترافي ليظهر مكانتك في السوق من الوهلة الأولى التي ينظر بها العميل إليه. أو إذا كنت تمتلك مكتبًا أو مقرًا لشركتك أو متجرك أو مصنعك فمن الهام للغاية الاهتمام بكافة تفاصيل هذا المكان، لأنه هو الذي سيدل عن مكانتك في السوق بين منافسيك.
  • التسويق لعلامتك التجارية عن طريق الإعلانات: هنا يجب عليك التنسيق بين هذا العامل وباقي عوامل الجذب أو المزيج التسويقي، فلابد من أن تكون إعلاناتك مناسبة لما تقدمه من منتجات أو خدمات؛ وأيضًا مناسبة لمكانتك وغيرها من العوامل. كما أنه من الضروري التنويع بين الإعلانات المروجة لمنتجك ما بين إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي والبروشور وإعلانات جوجل وكافة الوسائل الإعلانية التي تساعدك على الوصول لجمهورك المستهدف.
  • إتمام عملية البيع: يجب عليك تسهيل كافة الطرق التي تجعل العميل المحتمل لعلامتك التجارية يستطيع شراء منتجك أو خدمتك بسهولة وبدون انتظار طويل، أو الملل من كثرة الخطوات. كما أنه من الضروري أن توفر له كافة المعلومات التي يبحث عنها في مكان واضح في موقعك الإلكتروني أو من خلال خدمة العملاء الخاصة بشركتك – على سبيل المثال.
  • الموظفين: الموظفين هم حلقة الوصل الرئيسية بين منتجك والجمهور المستهدف لك؛ لذلك فلابد وأن تُحسن اختيار موظفيك لأنهم الواجهة الأولى لمنتجك. كما أنهم لابد أن يكونوا على فهم تام بأن وجودهم هو لخدمة العميل في المقام الأول، فالموظف السيء يمكن أن يسيء لمنتجك.

الدراسة المالية للمشروع

لكي تستطيع الإجابة عن سؤال كيف تبدأ مشروع جديد في قطر بنجاح، يجب عليك دراسة مشروعك من الناحية المالية جيدًا، وهو ما يسمى بدراسة الجدوى المالية، والتي يتم من خلالها تحديد مصادر رأس مال المشروع ودراسة نسبة الأرباح المتوقعة منه، لمساعدتك في أخذ قرار تنفيذ المشروع أم لا.

هذه الدراسة يجب أن تتم بعد دراسة المشروع من الناحية الفنية (الدراسة الفنية) والتسويقية (دراسة السوق) حتى تستطيع تحديد حجم المبيعات المتوقعة له بناءً على طلب السوق لمنتجاتك ومدى قدرتك على التسويق لها.

وفي هذه الخطوة يجب عليك حساب كافة التكاليف الخاصة بالمشروع مع مراعاة قيمة رأس المال وطبيعة المشروع.

وتنقسم تكاليف المشروع إلى:

  1. التكاليف الرأسمالية: وهي التكاليف التي يجب عليك إنفاقها لأجل طويل مثل الأرض المقام عليها المشروع والمباني والماكينات والأدوات وكافة المعدات والأصول الثابتة المستخدمة في المشروع.
  2. التكاليف التشغيلية: وهي التكاليف التي يجب عليك إنفاقها لأجل قصير – أي أقل من عام – مثل المواد الخام المستخدمة في المشروع ووسائل النقل ومصاريف التأسيس من تكلفة دراسة الجدوى وتكاليف التراخيص والتكاليف الاستشارية والقانونية، وأيضًا رواتب الموظفين والعمال والإيجارات.

من خلال هذه الخطوات تستطيع تقدير التكاليف المالية لمشروعك مع مراعاة الموارد المالية الخاصة بك ومدى كفايتها لبدء تنفيذ مشروعك الجديد في قطر.

إذا كنت تبحث عن وكالة يمكنك الاعتماد عليها والوثوق بها لتساعدك في كافة خطوات تنفيذ مشروعك الجديد في قطر فيمكنك التعرف على خدماتنا من هنا التواصل معنا من خلال الضغط هنا


Related Posts