fbpx
إعلانات جوجل الممولة | الجزء الرابع

إعلانات جوجل الممولة | الجزء الرابع

تأثير إعلانات جوجل على مشروع جاسم في قطر قادر على زيادة الوعي بعلامته التجارية ورفع المبيعات لما يحمله من مميزات عدة أهمها الاستهداف العالي للعميل المحتمل، ولكن بالرغم من نسبة النجاحات العالية لإعلانات جوجل إلا أنه سلاح ذو حدين قادر على خفض العائد من الاستثمار، 8 أخطاء تزيد تكلفة إعلانات جوجل الممولة يقدمها فريق تقنية لتجنبها.

 

8 أخطاء تزيد تكلفة إعلانات جوجل الممولة الخاصة بمشروعك في قطر

 

1. خيارات استهداف الحملة الإعلانية الافتراضي

يمكن اختيار أحد الأمرين أثناء بدء حملة إعلانية، إما بتضمين شبكة البحث أو الشبكة الإعلانية (ظهور الإعلان داخل المواقع الإخبارية والمدونات).

أو اختيار كلاهما ويكون هدف الحملة الإعلانية هو زيادة عمليات التحويل (conversion rate) وليس بهدف التوعية بالعلامة التجارية (branding).

كما يُنصح باختيار شبكة البحث فقط وذلك لأن عدد تحويلات العملاء من الشبكة الإعلانية أقل مقارنة بالشبكة البحثية مما يرفع من السعر مقابل كل تحويل دون أي فائدة تذكر.

ويحدث تحديدًا عند اختيار الشبكة البحثية مع تحديد الكلمات المفتاحية، مؤديًا إلى ظهورها للعملاء المحتملين فقط.

أما باختيار جاسم للشبكة الإعلانية خلال المواقع، سيضع جوجل إعلانه في مواقع مشابهة ولكنها لن تظهر للعملاء المستهدفين والقائمين بالبحث تحديدًا عن الكلمة المفتاحية.

أي إن اختيار الشبكة الإعلانية من خلال المواقع يزيد من تكلفة إعلانات مشروعه في قطر دون أدنى فائدة.

لذا ينصحه فريق تقنية بإلغاء اختيار شركاء البحث والشبكة الإعلانية الافتراضية عند البدء بالحملة الإعلانية.

2. عدم استخدام كلمات مفتاحية سلبية (negative keywords)

تكمن أهميتها في ظهور نتائج بحثية للعميل المستخدم بعيدة عن الكلمة المفتاحية الرئيسية مما يزيد من فرص ظهور إعلانات المشروع ويقلل من تكلفة إعلانات جوجل وتساعد في تحسين محركات البحث فيما بعد.

كما ينصح فريق تقنية بإعداد قائمة بأفضل الكلمات المفتاحية الرئيسية والسلبية.

مع إضافة الكلمات التي يستخدمها العملاء المحتملين للبحث عن إعلانات مشروعه.

والتي لا تتضمن الكلمات المفتاحية الرئيسية تعني نجاح إعلانه وزيادة عمليات التحويل.

 

3.عدم تحسين اختيار التحويل (Conversion Testing)

من الأخطاء المتكررة في حملات جوجل الإعلانية هو عدم احتوائها على اختبار التحويل، وذلك يعني عدم القدرة على تحديد تكلفة تحويل العميل الواحد، وعدم القدرة على تحديد الكلمات الرئيسية التي ترفع المبيعات والكلمات الرئيسية غير المجدية وغيرها.

تحسين الحملة الإعلانية الخاصة بمشروع جاسم في قطر هي الطريق الآمن لدعم العائد من الاستثمار ROI، وتحقيق الاستفادة القصوى من التكلفة التي استغرقتها الحملات الإعلانية.

 

يمكنه أيضًا إضافة تحسين التحويلات من خلال الإعدادات > القياس> التحويلات ثم إضافة كل إجراءات التحويل الممكنة بناءً على الإجراءات التي يتخذها عملاءه المحتملين.

 

ومن الأمثلة على إجراء التحويل حسب مشروعه أو المنتج الخاص به:

  • خفض السعر. 
  • إتصال هاتفي.
  •  إرسال بريد إلكتروني.
  • اشتراك في الرسائل الإخبارية.
  • تنزيل تطبيق أو كتاب إلكتروني.

 

الهدف الأساسي من إعلانات جوجل هو جذب العملاء المتحملين وزيادة المبيعات وكلاهما على ارتباط وثيق بتحسين التحويلات الخاصة بحملته الإعلانية.

 

4. بحث غير دقيق عن الكلمات المفتاحية الرئيسة

أكثر الأخطاء شيوعًا وقد يقع فيها جاسم دون علمه هو الإعتماد على ما يظن أن العميل المستهدف يبحث عنه، أو ما يبحث عنه هو ذاته.

بينما لضمان حملات إعلانية ناجحة بتكلفة أقل، هو القيام ببحث عالي الدِّقَّة على أحد منصات البحث مثل (googel keyword planner) لإيجاد الكلمات المفتاحية الرئيسية الخاصة بمشروعه.

نصحه فريق تقنية بأن المطابقة في الكلمات المفتاحية الرئيسية أمر ضروري إذ يجب أن تصل نسبة المطابقة إلى 90%.

وذلك لأن المطابقة التقريبية تعد أحد أخطاء تزيد تكلفة إعلانات جوجل الخاصة بمشروعك في قطر مع تأخر ترتيب حسابك.

 

كما ينصح بتحديد 15 كلمة مفتاحية رئيسية بأنواع تطابقها الثلاثة:

المطابقة التامة ([]) والمطابقة الواسعة المعدلة (+)، والمطابقة (“”).

لضمان الحصول على أكبر عدد ظهور في نتائج البحث.

 

5.عدم اختبار عروض الأسعار

عدم اختبار عروض الأسعار ليحدد له الانسب لاحتياجاته!

 يفضل القائمين بحملات جوجل الإعلانية استخدام التكلفة خلال النقرة اليدوية (CPC) ويفضل أخرين استخدام زيادة التحويلات أو تحسين تكلفة النقرة.

استخدام التكلفة خلال النقرة  يمنحه تحكم أفضل في أسعاره على المدى الطويل.

ولكن إذا كانت مدة الحملة الإعلانية  لمشروعه أسبوع أو اثنين ينصحه فريق تقنية حينها باختيار تكلفة النقرة المحسنّة أو زيادة النقرات إلى الحد الأقصى.

تتيح هذه العروض الحصول على أكبر عدد من النقرات بسعر أفضل.

كما تمتاز عروض الأسعار بتقديم العروض المتوافقة مع عائد الإنفاق الإعلاني (ROAS)، مما يعني إنفاق التكلفة الموازية لعائد الاستثمار(ROI).

 

6.عدم استخدام الملحقات (extensions)

استخدام بعض الملحقات مثل الأجراس والعلامات المميزة والروابط التي تصل بالعميل إلى صفحات محددة يبحث عنها.

أو ملحقات بالأسعار أو العروض أو معلومات إضافية قد تفيد العميل المستهدف، كل هذه الملحقات قادرة على إبراز إعلانه عن غيره.

إذا كان استهدافه لمستخدمي الهاتف الجوال، قد يحتاج إضافة ملحقات التواصل معه من خلال هواتفهم مباشرةً بالاتصال أو الرسائل.

 وجب التنويه أنه لا يمكن التحكم في الملحقات التي ستظهر لعميله المستهدف، وإنما يحددها جوجل.

كل ما عليه فعله هو متابعة ظهور الإعلان لتحديد أي الملحقات كان له الأثر الجيد وأيها غير ضروري لإزالته.

7.تجاهل المنطقة الجغرافية لظهور الإعلان

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها أصحاب الإعلانات الممولة ومنهم جاسم هو اختيار مناطق جغرافية كبيرة جدًا لا تتماشى مع طبيعة المنتج أو الخدمة.

خاصة إذا كانت محلية، مما يؤثر بالسلب في تحليل النتائج ويرفع من تكلفة الإعلان.

يُنصح بالبدء بمناطق صغيرة للتمكن من تحليل النتائج ومعرفة المناطق ذات العملاء المستهدفين وتحديد مناطق التحويلات ذات النفع على المشروع أو الخدمة المقدمة.

 

8.عدم إجراء التجارب

تجربة أكثر من محتوى وأكثر من صفحة هبوط وغيرها لقياس مدى نجاح كل منها واختيار الأكثر فعالية هو أسلوب مميز في إعلانات جوجل قد يجهله الكثيرين ولكنه كنز وجب استغلاله للحد من زيادة تكلفة الإعلانات الممولة دون داعي.

 

ختاما، 8 أخطاء تزيد تكلفة إعلانات جوجل الممولة الخاصة بمشروعك في قطر.

يمكنك قراءة مقالنا والابتعاد عن هذه الأخطاء لضمان إعلانات ممولة أكثر نجاحات وأقل تكلفة.

 

تواصل معنا لمساعدتك في الوصول إلى عملاء مهتمين اكثر وتنمية مشروعك .

 

اقرأ أيضًا:

إعلانات جوجل الممولة | الجزء الثالث

إعلانات جوجل الممولة | الجزء الثاني

إعلانات جوجل الممولة